03/03/2024 جمعية شفيعا لتعليم القرآن الكريم لذوي الإعاقة 966503030224 info@shfyeaan.org

تنظيم رحلة عمرة لمستفيدين الجمعية من ذوي الإعاقة

تم تنظيم، رحلة عمرة خاصة لذوي الإعاقة مع أهاليهم انطلقت من مقر الجمعية برفقة فريق طبي، وبالتنسيق مع وكالة الخدمات الاجتماعية والإنسانية والتطوعية برئاسة شؤون الحرمين إدارة شؤون ذوي الإعاقة لاستقبالهم بدعم من فاعل خير جزاه الله خير الجزاء.

وأوضح رئيس مجلس الإدارة الجمعية “شفيعًا” محمد هيجان الصحبي أن هذه المبادرة تأتي في دور ابراز اهمية هذه الفئة وتنوع البرامج الدينية بالجمعية وحرص الجمعية على مساعدة ذوي الإعاقة لأداء مناسك العمرة بكل تيسير وسهولة وتقديم الإرشادات والتعليمات ومشاركتهم شعورهم فرحتهم ، واختيار وسائل النقل المناسبة وإرشادهم إلى المعالم الدينية وتلبية لحاجاتهم تحت رعاية طبية متكاملة وفريق متخصص للاهتمام بهذه الفئة الغالية على قلوبنا، وتذليل الصعوبات التي تواجههم في أداء مناسك العمرة مع اشراف مشرفين من الجمعية وتم توفير غرف فندقية فاخرة في (هوليداي ان مكة ) وتوفير كراسي متحركة ووسائل مساعدة، وتناول جميع الوجبات معهم خلال كل الرحلة كما وهناك عدد من البرامج المضمنة للعمرة وهي عبارة عن مسابقات تقام للمعتمرين مع تقديم هدايا.

وأوضح نائب رئيس مجلس إدارة جمعية “شفيعًا” حمد بن عبدالله حكمي أن هذه المبادرة وهذا الاهتمام يأتي لحرص الجمعية على مساعدة ذوي الإعاقة لأداء مناسك العمرة بكل يسر وسهولة، وتحقيقًا لمتطلباتهم تحت رعاية طبية متكاملة وفريق متخصص للاهتمام بهذه الفئة الغالية على قلوبنا، وتسهيل وتذليل الصعوبات التي تواجههم في أداء مناسكهم.

من جهته، أفاد مدير عام الإدارة العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة ماهر بن سعيد السويهري بأن هذه المبادرة الإنسانية تأتي لاستقبال وفد من الأشخاص ذوي الإعاقة بجمعية “شفيعًا” في المسجد الحرام؛ لأداء مناسك العمرة، وفق منظومة متكاملة من الخدمات الميدانية المقدمة ضمن حملة الرئاسة “خدمة معتمرينا شرف لمنسوبينا”، تحت شعار “من الوصول إلى الحصول”.

من جانبه، نوّه الوكيل المساعد للشؤون الاجتماعية والإنسانية عمر بن سليمان المحمادي، بتعاون وتكاتف الإدارات بالمسجد الحرام لتقديم كل الخدمات الإنسانية والاهتمام بالفئة الغالية على قلوبنا كبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة؛ لتوفير كل الخدمات والتسهيلات لهم، التي تعينهم على أداء مناسكهم بكل يسر وراحة وفق منظومة متكاملة من الخدمات الاجتماعية والتطوعية والإنسانية، ضمن حملة الرئاسة “خدمة معتمرينا شرف لمنسوبينا” تحت شعار “من الوصول إلى الحصول”.

وبدورهم عبر ذوي الإعاقة وأهاليهم عن سرورهم وسعادتهم الكبيرة بهذه الرحلة للحرم المكي الشريف وأدائهم لمناسك العمرة والاهتمام اللا محدود، سائلين المولى عز وجل أن يبارك عملهم دائمًا ويجعله في ميزان حسناتهم.

شارك بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تم تنظيم، رحلة عمرة خاصة لذوي الإعاقة مع أهاليهم انطلقت من مقر الجمعية برفقة فريق طبي، وبالتنسيق مع وكالة الخدمات الاجتماعية والإنسانية والتطوعية برئاسة شؤون الحرمين إدارة شؤون ذوي الإعاقة لاستقبالهم بدعم من فاعل خير جزاه الله خير الجزاء.

وأوضح رئيس مجلس الإدارة الجمعية “شفيعًا” محمد هيجان الصحبي أن هذه المبادرة تأتي في دور ابراز اهمية هذه الفئة وتنوع البرامج الدينية بالجمعية وحرص الجمعية على مساعدة ذوي الإعاقة لأداء مناسك العمرة بكل تيسير وسهولة وتقديم الإرشادات والتعليمات ومشاركتهم شعورهم فرحتهم ، واختيار وسائل النقل المناسبة وإرشادهم إلى المعالم الدينية وتلبية لحاجاتهم تحت رعاية طبية متكاملة وفريق متخصص للاهتمام بهذه الفئة الغالية على قلوبنا، وتذليل الصعوبات التي تواجههم في أداء مناسك العمرة مع اشراف مشرفين من الجمعية وتم توفير غرف فندقية فاخرة في (هوليداي ان مكة ) وتوفير كراسي متحركة ووسائل مساعدة، وتناول جميع الوجبات معهم خلال كل الرحلة كما وهناك عدد من البرامج المضمنة للعمرة وهي عبارة عن مسابقات تقام للمعتمرين مع تقديم هدايا.

وأوضح نائب رئيس مجلس إدارة جمعية “شفيعًا” حمد بن عبدالله حكمي أن هذه المبادرة وهذا الاهتمام يأتي لحرص الجمعية على مساعدة ذوي الإعاقة لأداء مناسك العمرة بكل يسر وسهولة، وتحقيقًا لمتطلباتهم تحت رعاية طبية متكاملة وفريق متخصص للاهتمام بهذه الفئة الغالية على قلوبنا، وتسهيل وتذليل الصعوبات التي تواجههم في أداء مناسكهم.

من جهته، أفاد مدير عام الإدارة العامة لشؤون الأشخاص ذوي الإعاقة ماهر بن سعيد السويهري بأن هذه المبادرة الإنسانية تأتي لاستقبال وفد من الأشخاص ذوي الإعاقة بجمعية “شفيعًا” في المسجد الحرام؛ لأداء مناسك العمرة، وفق منظومة متكاملة من الخدمات الميدانية المقدمة ضمن حملة الرئاسة “خدمة معتمرينا شرف لمنسوبينا”، تحت شعار “من الوصول إلى الحصول”.

من جانبه، نوّه الوكيل المساعد للشؤون الاجتماعية والإنسانية عمر بن سليمان المحمادي، بتعاون وتكاتف الإدارات بالمسجد الحرام لتقديم كل الخدمات الإنسانية والاهتمام بالفئة الغالية على قلوبنا كبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة؛ لتوفير كل الخدمات والتسهيلات لهم، التي تعينهم على أداء مناسكهم بكل يسر وراحة وفق منظومة متكاملة من الخدمات الاجتماعية والتطوعية والإنسانية، ضمن حملة الرئاسة “خدمة معتمرينا شرف لمنسوبينا” تحت شعار “من الوصول إلى الحصول”.

وبدورهم عبر ذوي الإعاقة وأهاليهم عن سرورهم وسعادتهم الكبيرة بهذه الرحلة للحرم المكي الشريف وأدائهم لمناسك العمرة والاهتمام اللا محدود، سائلين المولى عز وجل أن يبارك عملهم دائمًا ويجعله في ميزان حسناتهم.